فوائد الانضباط الذاتي كثيرة فهي تنقسم بشكل رئيسي لقسمين هما الانضباط الخارجي وذلك يعني التوجيه الخاص لمجموعة من الآخرين لاتباع سلوك معتدل والحث عن الابتعاد تمامًا عن أفعال سلبية والانضباط الذاتي يكون نابع من الشخص ذاته التي توجهه للخير وتبعده تمامًا عن الأفعال السيئة التي تجعله يتصف بالشر، وهو يعبر عن مقدرة كل شخص في أن يتغلب على نزواته والرغبات المتوحشة التي تجتاحه في معظم أوقات حياته.

العوامل المؤثرة في الانضباط الذاتي

توجد مجموعة كبيرة من العوامل التي تؤثر في الانضباط الذاتي لكل شخص على حدى أهمها ما يلي:

الأسرة: فتعتبر العامل الأكيد والأول الذي يؤثر في الانضباط الذاتي للشخص، فبداخلها توجد أشياء وصفات فكرية وشخصية خاصة، حيث تعتبر البيئة التي تشهد فترات النمو وجميع مراحل شخصية الإنسان وتطورها عاطفيًا واجتماعيًا ونفسيًا.

المدرسة: لا يقل أهميتها ودورها عن دور الأسرة في أن تجعل الشخص يكتسب الانضباط الذاتي، فهي تعتبر البيئة التي يتم فيها احتواء الإنسان، وتلبية كل احتياجاته سواء على المستوى النفسي، والعقلاني، والعاطفي، فالمدرسة تلعب دور في غاية الأهمية لأجل توسيع دائرة معارف الأطفال، فيجب أن تكون ممتدة لكي تشمل الأصدقاء والمعلمين والإداريين ولا يجب أن تكون مقتصرة فقط على الأسرة والأهل.

الأصدقاء: تأثير الأصدقاء في بعض الأوقات يكون قوي على تكوين الانضباط الذاتي عن تأثير المدرسة والأسرة، فهناك عدة عوامل مرتبط بين الأصدقاء مثل البيئة الاجتماعية والسن والمشاكل التي يوجهها كلاً منهم.

الدين: يعتبر من أهم وأفضل الوسائل التي تساعد على الضبط النفسي والذاتي فهو أقوى العوامل التي تؤثر على سلوك الفرد، فإن الالتزام بكل تعالم الدين تؤثر إيجابيًا على انضباط الفرد عندما يستمر على عبادة الصلوات والالتزام بمواعيد واصطفاف الإمام، كل ذلك يؤثر على كيفية ضبط سلوكيات الشخص وتعاملاته بالأخرين.

مهارات الانضباط الذاتي

توجد الكثير من المهارات التي لها عامل رئيسي للانضباط الذاتي، وتتمثل فيما يلي:

  • العمل بشغف.
  • الابتعاد عن المشتتات.
  • مكافئة التقدم.
  • فعل أصعب الأشياء أولاً.
  • اتخاذ القرارات السليمة بالنسبة لهم.
  • العمل ضمن الساعة البيولوجية.
  • أخذ الإجراءات السليمة والصحيحة.

ما علاقة الانضباط الذاتي بنجاح الفرد

الانضباط الذاتي له علاقة مترابطة في النجاح الشخصي، فهو يعمل على الحدود السوية في تناول وجبات الطعام، وتجنب الألم الذي ينتج عن سوء الهضم والتعرض لمشاكل السمنة المفرطة، ويساعد فيما يلي:

  • يعمل على عدم الإقبال أو التفكير في شرب الكحوليات والتدخين.
  • يساعد في عملية التعلم والتركيز وتطور المهارات المختلفة لكل شخص.
  • لا يجعل الشخص ينجرف تجاه نزواته وغرائزه.
  • يستطيع الشخص على التواصل في تحقيق الهدف حتى مع فقدان الأمل أو الحماس.
  • يساعد في القراءة والدراسة بصفاء ذهني رائع.
  • يساعد في تنظيم تمرينات التأمل الرائعة.
  • يمنع الخمول والكسل، وكيفية تعلم النوم مبكرًا للنهوض منه مبكرًا أيضًا.

أسباب عدم الانضباط الذاتي

توجد هناك الكثير من الأسباب التي لا تجعل الشخص يكتسب الانضباط الذاتي، فهي تتمثل فيما يلي:

التدليل من الآباء ما هو إلا عبارة عن دلع غير مبرر، فيجب أن لا يقوم الوالدين بكافة الأشياء بدلاً عن الأطفال فيدخلون في حياة حقيقية لا يستطيع فيها الطفل اتخاذ أي خطوة في تلك الحياة إلا مع الأب أو الأم.

عدم اكتساب الانضباط الذاتي يعتبر شعور بالنقص في العديد من الأشخاص فيجعلهم غير قادرين على التفريق بين النقص، والشعور الكمالي، ففي الواقع لا يوجد شخص ناقص، ولكنه ربما يكون أدنى من مهارات الآخرين.

وهنا لا يجب على الشخص أن يدخل في منافسة الأخرين في الكثير من الأشياء التي تميزهم شخصيًا عنك، فتشعر بالنقص، وهذا لا يعني أنك أقل منهم مهارة في كل الأشياء.

قدمنا لكم الكثير من فوائد الانضباط الذاتي والعوامل المؤثرة فيه وأدركنا مدى أهميته في نجاح الفرد في المجتمع، فنتمنى أن نكون وفينا كل المعلومات التي تستفيد منها معنا.

فيديو فوائد الانضباط الذاتي