اجمل لوحات كولاج بسيطة فهذا النوع من الفنون ظهرت في الحرب العالمية الأولى والتي سمحت للكثير من مبدعين الفن بأن يتفاعلوا مع كل المواد المتوفرة في ورق الصحف والمجلات وورق الدعاية وغيرها من الصور الفوتوغرافية التي يتم تمزيقها وتجمع مرة ثانية مما أدى إلى وجود لوحة ديناميكية رائعة، فكلمة كولاج لكلاً من الفنان جورج براك، وبابلو بيكاسو كانت تقنية مرجعية رائعة في أجواء السياسة العامة.

لوحات كولاج للمبتدئين

الكولاج هو عمل فني مبتكر ضمن أكبر مجموعة من المواد المتنوعة مثل الورق المتمثل في الصور، والجرائد والقماش وبأي نوع مختلف من المواد التي تتوافق مع فكرة فن الكولاج الأساسية.

فقليل جدًا ما تتواجد مساحات فنية متحررة للاختبار الشكل والصور ومجموعة الألوان التي تتداخل كما هو الحال مع فن الكولاج لأنه يتطلب ذوق فني أكثر ما يتطلب مهارات أو مواهب في هذا المجال.

هذا الفن مساحته كبيرة جدًا في عالم الفن الجديد على كل أنواع أجهزة الكمبيوتر المختلفة فتتمكن من جمع المواد البصرية المتوفرة رقميًا في إطار واحد لأجل تشكيل العمل الفني.

والنوعية الثالثة هي التي نتحدث عنها وهو الكولاج الطبيعي والذي يعتمد على تجميع عدة مواد مثل الصدف والنبات وأي مادة من المواد الطبيعية الأخرى التي تفضلها شخصيًا ويتم لصقها فوق لوحة ويعاد استخدامها لأي غرض فني.

فن الكولاج وانواعه

توجد عدة أشكال وحركات ترتبط بفن الكولاج والتي قد ظهرت ببعض الحركات التي كانت مرتبطة ارتباط قوي بظهور هذا الفن من أهم ما تم ممارسته في تلك الحركات ما يلي:

  • التكعيبية: فهي مرتبطة بالرسم، ومؤسسها هو جورج راك وبابلو بيكاسو فقد قاموا بإنشاء عدة تركيبات بهذا الأسلوب الفني المتحضر.
  • دادا: مستوحاة من أعمال متطورة بيكاسو وبراك اللذان كانوا فنانين إحدى تجارب الكولاج في منتصف العشرينات بالقرون الماضية، وكان على اختلاف للتكعيبيين الذين قد فضلوا الترتيبات بالحياة الساكنة، والتي ضمت مجموعة كبيرة من الأيقونات من الصور التي تعاد تفسيرها لأشكال خيالية رائعة.
  • السريالية: تبنى السرياليون تقنية القص واللصق وتكيفات معهما فاعتمدوا بالأسلوب التلقائي في الرسم على العقل الباطن، لأجل إنتاج مجموعة كبيرة منفردة من الصور الفوتوغرافية والورق الملون والطلاء، وهذا التركيز منفرد في أعمال العلماء أندريه بريتون، وجوزيف كورنيل فقد استخدموا ذلك الأسلوب في مشاهد مركبة بالكامل.

ألوان الكولاج

الفنان أليبن تاليك البولندي صنع عدة لوحات متميزة ولها تأثير بألوان تحمل اللون الزيتي الرائع، وفي الواقع هي كانت مجرد قصاصات ورقية فقط يتم لصقها على هيئة كولاج، وفي النهاية فهي تنتج لوحة متقنة تمامًا بشكل خلاب ورائع، وتستغرق اللوحة بين أسبوع كامل، وشهر لكي يتم استكمالها حسب درجة تعقيدها.

مدارس فن الكولاج

إن استخدام ذلك النوع من الفن تم من خلال الكاتدرائية في القرن الثالث عشر بعد الميلاد، وقد تم صنع الكثير من اللوحات الدينية للعديد من مستخدمين الحجر الكريم، وورق ذهبي اللون من الشجر لكي يكونوا من اللوحات الفنية البارعة والتي تلفت الأنظار باستمرار.

هذا الفن يتم استخدام فيه قصاصات متقطعة من الجرائد والورق الملون والمصنوع يدويًا، وأشرطة تحتوي على ألوان مختلفة، أو قطع من الصور الفوتوغرافية يختاره الفنان للوحة، ويتم لصق كل المكونات المختلفة فيها كما يقوم الرسام بلصقها على لوح خشبي أو حتى على قطعة قماش.

الخامات المستخدمة في فن الكولاج

الكولاج من الخامات المتعددة فلا يتوقف الفنان على استخدام خامة معينة لكي ينفذ به الفن الكولاجي، بل يقوم بخلط الكثير من الخامات إلى لوحة واحدة فقط، فقام إحدى الفنانون العرب باستخدام العديد من الخامات في لوحته الخاصة واستعمل فيها ورق جرائد قديمة، وورق معالج بعدة درجات متنوعة من الحرق، وأحبار أيضًا.

وصلنا لنهاية مقالنا اليوم والذي تحدثنا فيه بعمق عن اجمل لوحات كولاج بسيطة وتعرفنا سويًا على أهمية وروعة ذلك الفن العظيم الذي ربما الكثير منا كان لا يدرك عنه شيئًا.