كيف تثب قضية العقوق واحد من الأسئلة المطروحة في المملكة العربية السعودية، وكلمة العقوق تعني هي أن يعامل الابن والديه بما لا يتوافق مع تعاليم الإسلام التي أمرنا بها الله عزو وجل ورسوله؛ فأي شكل من أشكال العقوق غير مسموح بها داخل السعودية.

كيف تثبت قضية العقوق

أقر القانون السعودي أنه يتم إثبات قضايا العقوق عن طريق إثبات الوالدين على هذا العقوق والتوجه به إلى هيئة القضاء بدون وجود أي حجة، ولا يوجد أي شك أن هذا الأمر يعتبر حق من حقوق الوالدين في حال تعرضهم لأي نوع من أنواع الإهمال من قبل الوالدين، وهذا القانون سيضمن حقوق الوالدين على اعتبار أنهم قاموا بتربية أبنائهم واهتموا بجميع أحوالهم وشؤنهم.

كم مدة سجن عقوق الْوَالِدَيْنِ

نص قانون العقوبات المصري على أنه سيتم معاقبة الأبناء العاقة لمدة لا تقل عن 6 أشهر، ولا تزيد على 3 سنوات، ولا يقتصر الأمر على ذلك؛ وإنما سيتم فرض غرامة لا تقل عن 500 جنيه، ولا تزيد عن 10000 آلاف جنية، سواء كان بالقذف أو السب أو الإهانة، ومن المقرر أن يتم مضاعفة العقوبة في حالة التطاول بشكل يؤثر على صحة الوالدين.

عقوق الوالدين في الإسلام

  • يعتبر عقوق الوالدين في الإسلام من كبائر الذنوب التي يرتكبها المسلم؛ حيث قال الرسول صلى الله عليه وسلم في حديثه: (ألَا أُنَبِّئُكُمْ بِأَكْبَرِ الكَبَائِرِ؟ ثَلَاثًا، قالوا: بَلَى يا رَسُولَ اللَّهِ، قالَ: الإشْرَاكُ باللَّهِ، وَعُقُوقُ الوَالِدَيْنِ – وَجَلَسَ وَكانَ مُتَّكِئًا فَقالَ – أَلَا وَقَوْلُ الزُّورِ، قالَ: فَما زَالَ يُكَرِّرُهَا حتَّى قُلْنَا: لَيْتَهُ سَكَتَ).
  • يلعن الله الابن الذي يسب والده، فجاء عن الرسول صلى الله عليه وسلم في حديث له (ملعونٌ مَنْ سبَّ أباهُ، ملعونٌ مَنْ سَبَّ أُمَّهُ).
  • يعاقب المسلم الذي يعوق والديه في الدنيا قبل الآخرة، وهذا عندما قال الرسول صلى الله عليه وسلم: (اثنانِ يُعجِّلُهما اللهُ في الدنيا: البغيُ، وعقوقُ الوالدَينِ)

كفارة عقوق الوالدين

عقوق الوالدين يعد من أشد أنواع الذنوب، فهذا الذنب يحتاج صاحبه إلى كفارة وتوبة، ولكي يقبل الله عز وجل توبة المسلم، لابد من تحقيق عدة شروط؛ وهي كالتالي:

  • النية الخالصة عند التوبة.
  • الابتعاد عن ارتكاب الذنب.
  • عدم العودة إلى هذا الذنب مرة أخرى.
  • الإحساس بالندم والحسرة.
  • لابد أن تتم التوبة قبل أن يصل العبد إلى مرحلة الغرغرة قبل الوفاة.
  • أن يرد العبد المظالم إلى أهلها؛ في حال كان هناك أي أموال ملزمة منه.

عقاب عقوق الوالدين

الإسلام لم يغفل عن حقوق الوالدين، وتوعد لهما بأشد العقاب، ويوضح الأمر كالتالي:

  • الإسلام يمنع عقوق الوالدين بأي شكل من الأشكال، ومثلما جاء في كتابه العزيز: (وَقَضى رَبُّكَ أَلّا تَعبُدوا إِلّا إِيّاهُ وَبِالوالِدَينِ إِحسانًا إِمّا يَبلُغَنَّ عِندَكَ الكِبَرَ أَحَدُهُما أَو كِلاهُما فَلا تَقُل لَهُما أُفٍّ وَلا تَنهَرهُما وَقُل لَهُما قَولًا كَريمًا).
  • يعد عقوق الوالدين من الذنوب الكبيرة التي يقوم بها المسلم؛ فقال الرسول صلى الله عليه وسلم (ألا أخبركم بأكبر الكبائر؟ قالوا: بلى يا رسول اللَّه. قال: الإشراك باللَّه، وعقوق الوالدَين).
  • يمنع عن دخول الجنة أي عاق لوالديه؛ فمثلما قال الرسول الله صلى الله عليه وسلم: (لا يدخل الجنة عاقٌّ، ولا منَّانٌ، ولا مُدمن خمر).
  • يعاقب العاق لوالديه ليس فقط في الآخرة؛ وإنما يعاقب في الدنيا أيضاً: (ما مِن ذَنْبٍ أجدر أن يُعجِّل الله لصاحبه العقوبة في الدنيا مع ما يدَّخر له في الآخرة من البغي، وقطيعة الرحم).

 

فيديو كيف تثبت قضية العقوق