ادهم النابلسي يعلن توبته ويترك الغناء

اثار موقف التائب ادهم النابلسي اردني الجنسية ردود فعل واسعة بعد اتخاذه موقف جرئ وقوي بوقف عمله كمغني ومطرب ، حيث كان قد اتخذ هذا الموقف قبل عده ايام بعد اقتناعه ان هذا العمل يخالف تعاليم الشريعة الاسلامية وهو بالفعل ما أيده علماء ومفكرين اسلاميين كبار .

كان لهذا القرار وقعا كبيرا في نفوس اصحاب الفن الهابط والمغنيين لما له من اثر كبير على نظره عامة الناس لهم فيما حاول عدد منهم تبرير عملهم في هذا المجال ومحاول فصل الغناء والطرب عن الدين والقول انه لا علاقة للدين بالفن وان الغناء ليس محرما وهو ما لم يقنع جمهورهم .

في حين علق جهمور النابلسي بالقول ( ترك الغناء وطلع صوته حلو بالقران ) في اشارة ولفته جميلة انه بالامكان استغلال موهبة جمال الصوت والعمل كقارئ ومرتل للقران بصوت مبهر وجميل .

هذا وتباينت ردود فعل الناس والفنانين بين مؤيد ومعارض للقرار الا ان الغالبية العظمى كانت اوعى من الاقلية واكثر ادراكا للمصلحة وكانوا قد اشادوا بالموقف .