تعلم لغة الإشارة للصم والبكم للمبتدئين من الطريق التي يبحث عنها الكثير من الأشخاص، ولاسيما الأشخاص التي تكون محاطة بذوي الاحتياجات الخاصة من الصم للسمع والبكم الصوت، كما أنها تستخدم من قبل الغواصين أيضاً تحت أعماق البحار.

أسس تعلم لغة الإشارة للصم والبكم للمبتدئين

يوجد عدة أسس لابد من إتباعها عند مخاطبة الأفراد من ذوي الاحتياجات الخاصة، وإليكم الأسس، كالتالي:

  • استخدام الأيدي والكلام مع بعضهما البعض خلال التحدث معهم.
  • يجب الأخذ في الاعتبار بعد الاقتراب من أيديهم عند التحدث معهم.
  • ضرورة مراعاة المتحدث وعدم مقاطعته خلال الحديث أو التلويح بالقرب من وجوههم، لأن هذا الأمر يثير من استفزازهم.
  • يجب على جميع المتحدثتين مع ذوي الاحتياجات السمعية الحفاظ على الهدوء والابتسامة في وجوهم.
  • تجنب وضع اليد على الفم خلال الكلام.
  • ضرورة احترام وتقدير ذكاء المتحدث إليه مع التريث في تبادل الحديث مع الشخص الأصم ووضع كلمات الإشارة في مكانها المناسب.

طرق تعلم لغة الصم والبكم

يوجد عدة طرق لتعلم الصم والبكم، وإليكم الطرق كالتالي:

اللفظ المنغم

  • وجود تداخل بين حركات الجسم والإشارات وتعبيرات الوجه مع نبرة الصوت، حتى يتم البوح بما يريده الشخص من جمل وعبارات.

الإشارات اليدوية

  • تركز هذه الإشارات في حركة اليد مع تعلم اللغة المنطوقة، حتى يتم التعبير عن مخارج الألفاظ والحروف.
  • يتم وضع اليد على الصدر أو الحنجرة أو الفم أو الأنف.

استخدام الأصابع

  • تستند هذه الطريقة على التواصل من خلال استخدام الحروف الأبجدية التي تظهر في حركة الحروف الأبجدية.
  • يتم استخدامها في البوح عن الكلمات المتنوعة والأسماء المختلفة.

التعليم الشفوي

  • من خلال التواصل الشفوي بدون إدخال الكتابة أو لغة الإشارة.

الاتصال الكلي

  • استخدام جميع وسائل التخاطب سواء كانت الوسيلة الشفهية أو الأصابع أو اليدوية أو السمعية.

التلميحات

استخدام لغة الشفاه وتحريكها مع تحريك اليدين، فهذه الطريقة تعد واحدة من الوسائل التي تقوي من اللغة المنطوقة.

تعلم لغة الإشارة المصرية

  • لغة الإشارة المصرية هي بمثابة لغة يتم استخدامها من فئة الصم في مصر.
  • لا يوجد أي إحصائيات توضح عدد الأشخاص الذين يستخدمون لغة الإشارة المصرية على اعتبار أنها اللغة الأم.
  • قامت منظمة الصحة العالمية سنة 2007 بإجراء دراسة حول وجود نسبة قدرت بنحو 16.02٪ يعانوا من فقدان حاسة السمع، حيث أنها تضمن جميع الفئات العمرية.
  • لم تعترف الحكومة المصرية بلغة الإشارة المصرية بشكل رسمي، ولكن يوجد مساعي من قبل بعض المؤسسات المصرية الغير حكومية؛ كالمؤسسة المصرية لحقوق الصم، حتى يتم تعليم الموظفين الحكوميين لغة الإشارة.
  • لغة الإشارة المصرية لا ترتبط بأي لغة إشارة أخرى عربية؛ كلغة الإشارة الليبية.
  • تم رفض العديد من المحاولات التي تسعى لتوحيد لغة الإشارة المستخدمة.

لغة الإشارة العالمية

  • لغة الإشارة العالمية من اللغات البسيطة التي يتم استخدامها في حوارات متنوعة، وبالتحديد الاجتماعات الدولية كمؤتمر الاتحاد العالمي للصم.
  • تستخدم أيضاً في مقاطع فيديو معينة يتم إنتاجها من قبل أشخاص الصم من مختلف أنحاء العالم.
  • تستخدم أيضاً عند السفر أو التواصل الاجتماعي بشكل غير رسمي.
  • الإشارة العالمية بمثابة تعريف يتم استخدامه في الاتحاد العالمي للصم، بالإضافة إلى أي منظمات عالمية أخرى.

أهمية لغة الصم والبكم

  • تساعد هذه اللغة على تحقيق التواصل بين الأشخاص من الصم والبكم والتعبير عن المعاني فيما بينهم.
  • يجعل فئة الصم والبكم لديهم رغبة مستمرة في النطق والسمع للتواصل مع الآخرين.
  • تخفف من الضغوط النفسية التي يعاني منها فئات الصم والبكم.
  • تعبر عن احتياجاتهم ومتطلباتهم.
  • تساعد على التخفيف من المعاناة من الاكتئاب والخوف من الأشخاص من الصم والبكم.

 

 

فيديو تعلم لغة الاشارة للصم والبكم للمبتدئين