متى ينزل دم الحمل خارج الرحم سؤال يحير السيدات وخاصة تلك التي يكون أول حمل لها، فقد يحدث الحمل خارج الرحم لدى بعض من النساء، ويتسبب خطورة شديدة على حياة الحوامل في حالة عدم اكتشافه في وقت مبكر، ويمكن أن يسبب انفجار بشكل مفاجئ لقناة فالوب عندما ينمو الجنين ويزيد حجمه، وتتساءل الكثيرات عن ما هو الحمل الذي يكون خارج الرحم، وما الفرق بينه وبين الطبيعي، هذا ما سوف نتناوله في السطور الآتية..

لون دم الحمل خارج الرحم

الدم الذي يوجد أثناء الحمل يكون على هيئة نزيف مهبلي خفيف ربما يحدث لبعض السيدات فقط قبل موعد الدورة الشهرية بعدة أيام قليلة تنبأ بحدوث حمل.

هل يظهر الحمل خارج الرحم في تحليل الدم

الحمل خارج الرحم يظهر في تحليل الدم عندما يتم إجراء فحص أو أكثر من اختبارات الدم التي تصل لمستويات هرمون الحمل، ويتم إنتاج هرمون الحمل عن طريق المشيمة التي تنمو بغض النظر عن مكان الحمل.

فيمكن الكشف عن هرمون الحمل أولاً خلال الفحص الدموي بعد مرور إحدى عشر يومًا تقريبًا من الحمل، وفي الحمل الطبيعي يزيد مستوى الهرمون في الغالب خلال الأسابيع التي تكون ما بين ثمانية إلى إحدى عشر الأولى من الحمل.

ثم ينخفض أو يستقر في الفترة المتبقية من الحمل، وفي أول أسابيع من الحمل الطبيعي يزيد مستوى هرمون الغدد التناسلية البشرية في كل يومين.

ما لون إفرازات الحمل خارج الرحم

أهم ما يظهر من أعراض الحمل الخارجي عندما تلاحظ الحامل إفرازات مهبلية حمراء خارجة من الرحم، فهو ما يشعرها بتوتر وقلق على الحمل، ويكون تحذير لوجود مشكلة ما.

فهنا يجب أن يتم العناية اللازمة وإجراء بعض الفحوصات الشاملة على الحمل أو تنيه إذا كان يشكل خطورة على حياتها، وفي الحقيقة يكون غالبًا تلك الإفرازات الحمراء بحاجة إلى عناية خاصة وبشكل سريع جدًا، وخصوصًا إذا كان يوجد مع الدم جلطات دموية مع الشعور بالتقلصات والتشنج أسفل البطن.

متى تبدأ أعراض الحمل خارج الرحم بالظهور

الأعراض هنا لا تقتصر فقط على شعورك بها أو تلاحظيها عندما يحدث حمل خارج الرحم في حال نزول إفرازات دموية حمراء والتي سبق وتحدثنا عنها بالتفصيل سابقًا، ولكن توجد هناك أعراض مختلفة يجب أن تنتبهي لها وهي تتمثل فيما يلي:

  • الشعور بألم شديد في إحدى جوانب الحوض.
  • ألم في باقي أجزاء البطن كلها.
  • الشعور بألم من وقت إلى آخر في الكتف والرقبة.
  • تضخم كبير في حجم الثديين وتورم شديد والشعور بألم شديد.
  • معاناة كبيرة من إمساك شديد أو إسهال لفترات زمنية طويلة.
  • الشعور بالتعرق المستمر والدوار بشكل مبالغ فيه.
  • اضطرابات شديدة في النظر وتشويش بالرؤية.
  • نزيف مهبلي حاد مع إفرازات المهبل، وهذا دليل على وجود حمل خارج الرحم.

هل الحمل خارج الرحم ينزل لوحده

لا تتمكن البويضة التي تم تخصيبها من النمو أو استمرارها بشكل طبيعي خارج الرحم، ولهذا فإن أنسجة الحمل يجب أن لا يتم إزالتها للابتعاد عن التعرض لأي مضاعفات، وطريقة التخلص من أنسجة الحمل خارج الرحم تكون مختلفة تمامًا عن أعراض الحمل وميعاد اكتشافه، فهو يتم تنزيله إما بالعلاج أو بالجراحة باستخدام المنظار وتكون كالتالي:

  • العقاقير والأدوية مثل: المثوتركسيت لتجنب الحمل المبكر والذي لا يصاحبه نزيف غير طبيعي، فهو من الأدوية التي تعمل على إذابة الخلايا التي تتكون، ويؤخذ على شكل حقن، والطبيب المعالج يتابع مدى تأثير وفعالية ذلك الدواء خلال القياس لمستوى هرمون الحمل في الدم.
  • الجراحة بالمنظار: وذلك يكون عن طريق عمل جروح بسيطة في البطن لكي تتم إزالة خلايا الحمل خارج الرحم، وتصليح قناة فالوب التي ربما تكون تضررت.
  • الجراحة المفتوحة: وذلك يتم عندما تكون الحالة حرجة وطارئة وتكون عندما يتم الإصابة بنزيف شديد لتصليح قناة فالوب التي تضررت فعليًا أو استئصالها من جذورها.

قمنا بالرد التفصيلي حول سؤال عنوان المقال اليوم متى ينزل دم الحمل خارج الرحم وتعرفنا جيدًا الأعراض ومتى تبدأ ظهور أعراض الحمل خارج الرحم، وطريقة علاجه والتخلص منه في الحالات الطارئة.