تطعيمة الدرن متورمه ما الحل، تساؤل تطرحه الكثير من الأمهات وخاصةً بعد تطعيم الدرن، حيث قد يحدث تورم بعد التطعيم في المنطقة التي تم بها التطعيم، مما يسبب ألم للطفل وتحير الأم حول الحصول على حل للتخلص من هذا التورم بشكل آمن، وخلال هذا المقال نجيب عن هذا التساؤل الذي يشغل الكثير من الأمهات فتابعوا معنا.

تطعيمة الدرن متورمه ما الحل

نعلم جميعًا أهمية تطعيم الدرن للأطفال، ولكن قد يحدث تورم بعد التطعيم بالإضافة إلى وجود قيح في منطقة التطعيم، ويمكن أن يستمر ذلك الأمر من أسبوع إلى حوالي ثلاثة أشهر وذلك بعد التطعيم، وللتخلص من التورم يمكنك تنظيف المنطقة المتورمة من مكان التطعيم باستخدام الماء وقطنة نظيفة ومعقمة، إلى جانب ترك منطقة التطعيم مكشوفة لأكبر فترة، ثم قومي بتغطية المكان بضمادة جافة، ولا تضعي أي مرهم عليها أو مضاد حيوي، حتى المطهر لا تضعيه.

تطعيم الدرن بدون علامة

قد يتم تطعيم الطفل ضد الدرن ولا تظهر علامة على زراع الطفل، وفي تلك الحالة ينبغي عمل تحليل الدرن بمستشفى الصدر، وسوف تظهر نتيجة الاختبار بعد مرور ثلاثة أيام، وفي حال كانت النتيجة سلبية يصبح الطفل بدون مناعة من الدرن، وبالتالي لا فاعلية للتطعيم في جسم الطفل، ومن ثم ينبغي إعادة التطعيم مرة ثانية، ولو كانت النتيجة إيجابية يكون تطعيم الدرن فعال، حتى ولو لم تظهر علامة.

تطعيم الدرن للمواليد

يفضل أن يحصل الرضيع على تطعيم الدرن في خلال أيام قليلة من الولادة وحتى يصل إلى عمر 6 أشهر، ولكن بالإمكان تطعيم الطفل خلال أي وقت وصولاً إلى سن الخامسة، ولو كان عمر الطفل يزيد عن 6 أشهر فسوف يتم عمل فحص له للتعرف ما إذا كان الطفل مصابًا بمرض الدرن أم لا، ويتم تقديم التطعيم للطفل وفقًا لنتائج ذلك الفحص.

متى تظهر علامة تطعيم الدرن؟

يتم ظهور علامة حمراء  في مكان الحقن بعد مرور فترة تتراوح ما بين أسبوع وحتى ستة أسابيع من وقت التطعيم، وقد تتحول هذه العلامة الحمراء إلى شكل قرحة صغيرة، وذلك بعد مرور وقت يتراوح ما بين ستة أسابيع حتى 12 أسبوع، ويمكن أن تُشفى القرحة بعد مرور ثلاثة أشهر، وقد تتحول إلى شكل ندبة تظل طوال الحياة.

هل تطعيم الدرن ضروري

بالطبع يعتبر تطعيم الدرم من التطعيمات الضرورية للطفل للوقاية من مرض الدرن، وعندما يتم استقبال الرضيع الجديد، يكون أكثر شئ يشغل فكر الأم هو إعطاء التطعيمات التي ينبغي أن يحصل عليها رضيعها، ومن ضمن هذه التطعيمات التي تقدم للأطفال الرضع هو ذلك التطعيم الذي يعطي ضد التعرض لمرض الدرن، المشهور باسم (السل)، والدرن هو عبارة عن نوع من الأمراض الجرثومية تنتج عندما يتعرض الرضيع للعدوى بجرثومة يطلق عليها السل من خلال التنفس بشكل رئيسي، كما يترك هذا التطعيم ضد الدرن ندبة صغيرة.

إعادة تطعيم الدرن

من الجدير بالذكر أنه ينبغي على الأم الحرص على معرفة تطعيمات طفلها بالإضافة إلى الاهتمام بمواعيد تلك التطعيمات وإعطائها للطفل في المواعيد المحددة لها، ومما لا شك فيه أن تطعيم الدرن يوفر مناعة للطفل تصل إلى فترة 5 سنوات، وينبغي أن يعطي الطفل جرعة أخرى منشطة وعدم إغفالها، ولكن يجب عمل فحص درن بشكل أولي، من ثم تحدد النتيجة تناول الجرعة المنشطة من عدمه، ولو جاءت النتيجة سلبية تؤخذ تلك الجرعة وإن كانت النتيجة إيجابية لا يتم إعطاء الطفل التطعيم، لذلك يجب المتابعة من المستشفيات المتخصصة ومراكز التطعيمات لمتابعة حالة الطفل وإجراء الاختبار الذي يحدد إعطاء الجرعة من عدمه.

فيديو تطعيمة الدرن متورمه ما الحل