مرض الارتجاع المريئي هو مرض مزمن تعود فيه محتويات المعدة والحمض إلى المريء، وهو مرض شائع قد يصيب أي شخص بشكل متقطع، ولكن إذا أصيب الشخص بانتظام مرتين في الأسبوع، فسيتم تشخيصه بهذا المرض بالنسبة للقلق، فإن استجابة الجسم الطبيعية للتوتر العصبي الشديد أو القلق هي التي تستمر لعدة أشهر، مما قد يسبب القلق أو الاكتئاب لتدخل في الأنشطة اليومية، وقد يكون القلق من أعراض الاكتئاب أو يسبب الاكتئاب، وخلال هذا المقال نتعرف على ارتجاع المرئ وعلاقته بالاكتئاب.

 

ارتجاع المريء وعلاقته بالاكتئاب

وجدت دراسة قد أجريت عام 2015 أن القلق والاكتئاب يزيدان من حدوث ارتجاع المريء، كما وجدت دراسة أخرى أن ارتجاع المريء له تأثير سلبي على حياة مرضاه، مما يعرضهم للاكتئاب وكذلك القلق  ولا تزال هذه المشكلة قائمة وهي حلقة مغلقة، وتظهر الأبحاث العلمية أن القلق والاكتئاب يمكن أن يزيدا من تكرار الإصابة بالارتجاع المعدي المريئي وشدة أعراضه، مثل حرقة المعدة والألم الشرسوفي، مما يجعل الجسم أكثر حساسية للألم والأعراض الأخرى، وقد يؤثر على نقل الحركة وانكماش الطعام إلى مريء المعدة، وكذلك الوظيفة الطبيعية لسديلة المريء (ترتخي حلقة العضلات في أسفل المريء للسماح للطعام بالوصول إلى المعدة)، ولمنع ارتجاع المحتويات.

 

أعراض ارتجاع المرئ

في هذه الفقرة نتعرف على أبرز أعراض ارتجاع المرئ، ومنها ما يلي:

  • قد يكون الإحساس بحرقة في الصدر (حرقة القلب)، غالبًا بعد تناول الطعام، ويكون هذا الشعور أسوأ في الليل.
  • ألم في الصدر.
  • الشعور بصعوبة عند بلع الطعام.
  • الاحساس بتغير الطعام والشعور بسائل حمضي ينتج عن ارتجاع المرئ.
  • الشعور بوجود كتلة في الحلق

هل ارتجاع المريء يسبب أرق

أظهرت الدراسات الحديثة في الولايات المتحدة أن الأعراض الأكثر اعتدالًا لمرض الارتجاع المعدي المريئي، مثل السعال، والاختناق، بالإضافة إلى الصفير عند التنفس، والشخير، وكذلك التهاب الحلق وألم الصدر، يمكن أن تؤدي إلى اضطرابات نوم وأرق أكثر خطورة.

علاج ارتجاع المرئ في المنزل

من الجدير بالذكر أنه يمكن علاج مرض الارتجاع المعدي المريئي في المنزل باستخدام مواد طبيعية، وهي كالتالي:

  • النعناع، حيث أظهرت بعض الدراسات أنه يساعد في تحسين أعراض ارتجاع المريء، لكن لا ينبغي تناوله مع مضادات الحموضة لأنه يزيد من خطر الإصابة بالحموضة المعوية.
  • كما يستخدم الزنجبيل لعلاج أمراض الجهاز الهضمي وله خصائص مضادة للالتهابات، لذلك فهو يساعد في تقليل تهيج المريء.
  • الكركم، والليمون يساعدان في تخفيف ارتجاع المرئ.

 

مدة علاج التهاب المريء

يمكن أن يتسبب التهاب المريء غير المعالج في حدوث تقرحات وندبات وضيق شديد في المريء، وهو ما قد يكون حالة طبية طارئة، كما يتحسن معظم الأشخاص من مرض ارتجاع المرئ في غضون 2 إلى 4 أسابيع مع العلاج المناسب، بينما قد يستغرق الأشخاص الذين يعانون من ضعف في جهاز المناعة أو العدوى وقتًا أطول للتعافي.

علاج التهاب المريء بالعسل

مما لا شك فيه أن العسل له الكثير من الفوائد ويستخدم في علاج الكثير من الأمراض ومنها ارتجاع المرئ، حيث يستخدم بالطريقة التالية، خذي ملعقة متوسطة من العسل قبل تناول كل وجبة وكذلك قبل النوم للتخفيف من أعراض وعلامات الارتجاع المريئي وعلاجه بشكل طبيعي، أو يمكنكِ أن تضيفي ملعقة واحدة كبيرة من العسل الطبيعي إلى كوب متوسط من الماء الدافئ ثم تناوليه قبل الوجبات، حيث يعتبر العسل من الأكلات الآمنة للبالغين، ما عدا الأشخاص ممن لديهم تحسس من العسل، بالإضافة إلى الأشخاص الذين يعانون من مرض السكري، وذلك لأن العسل يؤثر على مستويات السكر بالدم، ولكنه بشكل عام مفيد للجسم لما يشتمل عليه من مضادات الأكسدة.

فيديو  ارتجاع المرئ وعلاقته بالاكتئاب